سيريا ستار تايمز - وكالة إخبارية عالمية

إيران: سنرد على أميركا لو استهدفت ناقلاتنا في الكاريبي ..وأول ناقلة نفط إيرانية تصل فنزويلا


قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بالرد على أميركا لو استهدفت ناقلاتها الأخيرة في البحر الكاريبي والتي في طريقها لنقل الوقود إلى فنزويلا. وأفاد موقع الرئاسة الإيرانية أن روحاني، خلال اتصال هاتفي مع أمير قطر،شدد بالقول على أنه "لو تعرضت ناقلاتنا النفطية في بحر الكاريبي أو أي نقطة بالعالم لاستفزاز أميركي فإنهم سيواجهون ردا مماثلا". وأضاف روحاني أن "إيران لم تكن البادئة بأي صراع، لكن من حقها الدفاع عن سيادتها ومصالحها ونأمل أن لا يرتكب الأميركيون أي خطأ". ومن المقرر أن تصل أول دفعة من قافلة من خمس ناقلات إيرانية إلى سواحل فنزويلا غدا الأحد، وهي محملة بنحو 220 إلى240 مليون لتر من البنزين.



أفاد التلفزيون الإيراني الرسمي اليوم، بأن خمس ناقلات تتجه حاليا إلى فنزويلا محملة بـ1.053 ألف برميل من الذهب الأسود. وأشار إلى أن أول ناقلة من المقرر أن تصل فنزويلا يوم الأحد، فيما لا تزال الأربع المتبقية تبحر في المحيط الأطلسي.



وتحمل هذه الناقلات أسماء Petunia وFaxon وFortune وForest وClavel. وحسب بيانات مواقع مختصو بمتابعة الملاحة البحرية، تم رصد Fortune لآخر مرة في المحيط الأطلسي قبالة سواحل المغرب في 16 مايو، ومن المتوقع أن تصل وجهتها غدا. كما تم رصد Petunia وFaxon وClavel آخر مرة في نفس المنطقة في 18 مايو و19 مايو واليوم 23 مايو على التوالي، ومن المتوقع أن تصل وجهتها في 25 مايو و29 مايو و2 يونيو. أما بخصوص Forest فإنها من المتوقع أن تصل وجهتها في 25 مايو، وتم رصدها آخر مرة في مضيق جبر طارق في 14 مايو. ولم تحدد مواقع تتبع السفن وجهة هذه الناقلات. وأثار هذا الموضوع اهتماما دوليا، لاسيما في ظل حادثة احتجاز بريطانيا وجبل طارق ناقلة "أدريان داريا" الإيرانية العام الماضي. وتعهدت حكومة فنزويلا بمنح الناقلات الإيرانية الحماية المطلوبة في مياهها الإقليمية، وذلك تحسبا لخطوات محتملة من قبل الولايات المتحدة التي فرضت عقوبات قاسية على طهران وكاراكاس على حد سواء.

"تيليسور": القوات الفنزويلية تتجهز لحماية ناقلات النفط الإيرانية

وفي سياق متصل قالت قناة "تيليسور" تؤكد أن القوات البحرية والجوية الفنزويلية تستعد لمرافقة ناقلات النفط الإيرانية، التي تحمل البنزين للشعب الفنزويلي، وسط توقعات أن تصل أولى تلك الناقلات يوم غد الأحد. ذكرت مراسلة قناة "تيليسور" مادلين غارسيا، اليوم الأحد، من داخل القاعدة الفنزويلية الجوية - البحرية "لا أورشيلا"، أن الزوارق الحربية التابعة للقوات المسلحة الوطنية البوليفارية، سترافق وتحرس بمساعدة القوات الجوية الفنزويلية، ناقلات النفط الإيرانية الـ5 التي تبحر منذ 3 أسابيع "محملة بالبنزين للشعب الفنزويلي". وبمجرد عبور الناقلات الإيرانية الحدود البحرية، ودخولها إلى المياه الإقليمية الفنزويلية، ستبدأ مهمة مواكبتها حتى وصولها الى وجهتها النهائية، أي واحدة من مصافي النفط الفنزويلية، وفق ما ذكرته المراسلة. وأوضحت مراسلة "تيليسور"، أن المسافة تتطلب 4 أيام إضافية من الإبحار، بحراسة دقيقة من قبل القوات الجوية والبحرية الفنزويلية، حتى إنجاز مهمة تفريغ الوقود في المصفاتين الفنزويليتين. وأشارت غارسيا إلى أن إرسال إيران لناقلات النفط، يعد "رسالة قوية للغاية، وحدث تاريخي بالنسبة لإيران التي تتوجه لأول مرة بنفطها إلى أميركا اللاتينية"، مشيرةً إلى أن إيران "ترسل بذلك رسالة إلى العالم أجمع، وخاصة للولايات المتحدة، بأنها تمارس حقاً مشروعاً في التجارة الحرة والملاحة الحرة". وتحدثت وسائل إعلام إيرانية، اليوم السبت، أن قافلة من 5 ناقلات إيرانية تحمل الوقود إلى فنزويلا، اقتربت من منطقة البحر الكاريبي، حيث من المتوقع أن تصل أول سفينة إلى المياه الفنزويلية يوم غدٍ الأحد.

سيريا ستار تايمز - syriastartimes,

التعليقات 0