سيريا ستار تايمز - وكالة إخبارية عالمية

مفاجأة غير متوقعة بشأن نهاية مسلسل بـ 100 وش


استطاعت الحلقة الـ 29 من مسلسل "بـ 100 وش" أن تدخل دائرة اهتمام الجمهور حتى وصلت إلى محركات البحث عقب التفاعل تجاهها كونها شهدت مفاجأة، عندما بدأ التخطيط من جانب العصابة لعملية نصب جديدة حيث أنهى آسر ياسين الذي يقدم شخصية "عمر"، كل الترتيبات على أمل السفر إلى سويسرا عقب انتهائها. وتتجسد المفاجأة عندما استطاع شخص من الذين تعرضوا للنصب من جانب العصابة، أن يجد "نجلاء" التي تجسدها الفنانة دنيا ماهر ومهاتفة الشرطة كي تأتي له تمهيدًا للقبض عليها، الأمر الذي يجعل العصابة تؤجل كل خططها حتى يعرفوا ما سيحدث لنجلاء. وحول ما ستشهده نهاية المسلسل قال عمرو الدالي مؤلف المسلسل، في تصريح خاص لـ"فوشيا" إن النهاية ستكون مفتوحة حيث تم الاستقرار على وجود جزء ثانٍ للمسلسل بالتنسيق مع الجهة الإنتاجية. وأوضح "الدالي" أنه لم يكن يفكر في جزء ثان من العمل ولكن مع انجذاب المشاهدين نحو العمل خلق تفكيرًا في الأمر، مبينًا أنه حدث تغيير بسيط في نهاية الأحداث كي تتواكب مع وجود جزء ثانٍ، خاصة وأن أحداثه "بـ100 وش" تستوعب جزءا جديدا فى ظل النجاح الذي حققه العمل. وتفاعل الجمهور مع أحداث الحلقة الـ 29 حيث تم القبض على نجلاء داخل أحد المحلات التجارية، فاتصلت رضوى بباسم الأمير كي يتم تأجيل موعد بيع الأرض، حيث توقع البعض أن تشهد الحلقة الأخيرة من العمل خروجها بكفالة، مستندين إلى وجود جزء ثانٍ من العمل، وقال آخرون إنها ستظل محبوسة وسيتم القبض على عدد من أفراد العصابة الآخرين.
من جانبها قررت العصابة التجمع داخل شقة حمادة الذي يجسده الفنان إسلام إبراهيم، كي لا تتمكن الشرطة من مراقبتهم ليستطيع حمادة الدخول على هاتف نجلاء للاستماع إلى التحقيق، حتى قرر المحقق احتجاز نجلاء والمجني عليه في حين قررت العصابة تنفيذ عملية "باسم الأمير" بأسرع وقت ممكن للتمكن من الهروب إلى سويسرا. وتجسد نيللي كريم في مسلسل "بـ100 وش" شخصية كوميدية تدعى "سكر" تعمل في صالون حريمي ولكنها تستهوى النصب فتسعى لإجراء تلك العمليات كي تتمكن من جني الأموال التي تجعلها تتمكن من شراء "كوافير" خاص بها وتتوالى الأحداث. ومسلسل "بـ100 وش" بطولة نيللي كريم وآسر ياسين، ويشاركها العمل الفنانون مصطفى درويش، علا رشدى، إسلام إبراهيم، وحنان يوسف وزينب غريب ودنيا ماهر وهو من تأليف عمرو الدالي وأحمد وائل، وإخراج كاملة أبو ذكري.

سيريا ستار تايمز - syriastartimes,

التعليقات 0