سيريا ستار تايمز - وكالة إخبارية عالمية

نانسي عجرم: هكذا أصبحت حياتي بعد كورونا


أكدت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم أن البقاء في المنزل هذه الأيام قد أتاح لها فرصة قضاء وقت أكبر مع زوجها وبناتها الثلاث خاصةً أنهن لم يعدن يذهبن إلى المدرسة وهي لم تعد تخرج من المنزل لإنجاز أعمالها بل تنجزها من داخل المنزل. وأضافت عجرم بأن ابنتيها ميلا وإيلا تحبّان الرقص كثيراً، كما أن إيلا تحب الغناء أيضاً، مشيرة إلى أن بناتها يحبّذن النشاطات الفنية والموسيقية والغنائية، إلا أنه ليست هناك أي خطط حالياً لدخولهن المجال الفني. وأوضحت الفنانة في تصريحات صحافية أن من أبرز النشاطات التي تقوم بها خلال الحجر المنزلي هي ممارسة ألعاب مختلفة مع أسرتها، كما تقوم بتحضير المأكولات المفضّلة لدى بناتها، وتساعدهن في دروسهنّ، بالإضافة لقيامها ببعض الأعمال في المنزل وفي الحديقة.
وشددت على أنها وعائلتها تلتزمان الحجر المنزلي للحفاظ على سلامة أفراد الأسرة والآخرين، وهي تستغل فترة وجودها في المنزل للقيام بنشاطات مختلفة لتمضية الوقت. وأكملت نانسي عجرم أن فيروس كورونا يشكل خطرًا وتهديدًا للحياة لأنه ليس له دواء أو لقاح حتى الآن، كما لفتت إلى أن الوباء جديد وغير معروف، لذلك هي ملتزمة بكل إجراءات الحماية من كورونا لأنها تخاف على نفسها وعائلتها. وتمنت الفنانة أن يتم الوصول إلى لقاح من قبل العلماء والباحثين في عالم الطب، للعلاج من فيروس كورونا في القريب العاجل كما حصل مع أوبئة سابقة كأمراض السل والتيفوئيد وغيرها". وفي سياق آخر؛ أكدت نانسي أن كورونا منعها من المشاركة كممثلة في دور بسيط بمسلسل "سكر زيادة"، بسبب الإغلاق والإجراءات التي حدثت، مشيرة إلى أنها سعيدة بأداء شارته وهي تجربة وصفتها بالمميزة والجميلة خاصةً وأنها جمعتها بالنجمتين نبيلة عبيد وناديا الجندي. من جهة أخرى؛ تستعد الفنانة لإحياء حفل فني من بيروت، الثلاثاء 26 مايو بمناسبة العيد، حيث سيبث مباشرة عبر موقع خاص، وسيتاح للجمهور متابعة هذا الحفل عبر خاصية البث الحصري على قناة نانسي عجرم على YouTube. وتسعى نانسي لإدخال نوع من البهجة على الجمهور الذي يعيش تحت إجراءات كورونا وفرضت عليهم ملازمة منازلهم حرصا على سلامتهم.
وتمنت النجمة نانسي أن ينال هذا الحفل إعجاب جمهورها، خاصة انه لا يهدف لأي ربح مادي بل إلى نشر رسالة حب وأمل وتكافل، وهي التي عودت جمهورها على نثر الفرح أينما تواجدت من خلال أغانيها التي لطالما لاقت الكثير من النجاح والتألق ومن أشهرها "بتفكر في إيه"، و"بدنا نولع الجو". كما علقت النجمة نانسي عجرم على هذا الحدث بالقول : "أشعر بالكثير من الحماسة إزاء هذه الحفلة الاستثنائية إذ تمثل "أمل بلا حدود" أكثر من مجرد حفلة غنائية لأنها تتيح الفرصة لتسليط الضوء على الجهود الإنسانية لمساعدة العائلات في لبنان والعالم للتعامل مع الضغوطات الاقتصادية والتحديات الأخرى التي فرضها فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وعلى الرغم من التباعُد الذي نعيشه اليوم تجمعنا الموسيقى مرة أخرى على فعل الخير وتوحدنا للتغلب على هذه المحنة".


سيريا ستار تايمز - syriastartimes,

التعليقات 0