سيريا ستار تايمز - وكالة إخبارية عالمية

مكسيم خليل بـ أولاد آدم.. أداء استثنائي ومشهد انتحاره يخطف الاهتمام


لا يختلف مسلسل "أولاد أدم" هذا العام عن المسلسلات المشتركة من حيث طبيعته، وبحسب آراء أنه لولا أداء بعض الممثلين، لكانت أحداث العمل شديدة الرداءة. مسلسل "أولاد آدم" للكاتب السّوري رامي كوسا والمخرج الليث حجو، وينطلق هذا المشروع الدرامي من فكرة أن جميع البشر يعيشون في خطيئة ما تحت عبارة "كلنا خطّاؤون"، ويلعب بطولة المسلسل مكسيم خليل وقيس الشيخ نجيب ودانييلا رحمة وماغي بوغصن. مشروع قد يكون الأعمق لجهة مقاربة مكنونات الإنسان وثنائية الخير والشر والجنس والحب، ومما لا شك فيه أن "زحمة" القضايا أفقدت العمل شيئاً من عمقه.

لكن اللافت هو أداء الممثل مكسيم خليل في العمل، وهو ما أعطى للعمل نكهة مميزة بالرغم من ركاكة الأحداث، وأحاديث الشخصية مع ذاتها هي أعمق ما في العمل بحسب آراء المتابعين. ابتعد مكسيم خليل عن السطحية في أدائه، ولعب دور الإعلامي "غسان يونس" الذي يعاني من اعتلال نفسي ويستمتع برؤية الخراب والصعود على أكتاف من حوله تحت مبدأ "أنا ومن بعدي الطوفان". وتفاجأ الجمهور بانتحار الإعلامي "غسان يونس" بعد أن انكشفت جميع أوراقه بمشهد مؤثر وأداء متفوق، وكان يرقص باتجاه مشنقته التي علقها إلى نفسه، وهذا المشهد يذكرنا بالـ"الجوكر" الذي أيضاً يعاني من اضطرابات نفسية.
ومن خلال "أولاد آدم" أدى الممثل مكسيم خليل أصعب الأدوار خصوصا أنه يحمل الكثير من التناقضات وكأنما كانت هذه الشخصية بالذات تنتظره حتى يخطو خطوة كبيرة ونقلة نوعية في حياته المهنية. وشخصية الإعلامي "سعد يونس" هي حتما من أكثر الشخصيات التي طبعت وبصمت في ذهن الجمهور في هذا الموسم الرمضاني، وسيرافق اسم الشخصية الممثل مكسيم خليل لفترة طويلة. وبالرغم من أداء الممثلة اللبنانية ماغي بوغصن الباهت، إلا أن مكسيم خليل استطاع بوقوفه إلى جانبها بأن يرفع من قيمة مشاهدها الهادئة التي تصيب المشاهد بملل كبير. وبدا لافتاً أن دانييلا رحمة التي أطلت بدور الراقصة مايا، التحوّل النوعي والكبير بأدائها هذا العام، ولكن ما يزال ينقصه شيء من الإقناع والأداء التمثيلي المحترف. وشغلت ثنائيتها الجمهور مع الممثل السّوري قيس الشيخ نجيب الذي جسد شخصية "سعد" السارق المحترف الذي يصطاد فريسته في الطرقات والشوارع والسيارات، إلى أن تأخذه المصادفات إلى الراقصة مايا وبتزوجها بالحلقة الأخيرة بعد عراكات طويلة.
وانتقد المشاهدون وجود صديقة مايا (دانييلا رحمة) في زفافها، حيث وقعت مشكلة كبير سجنت على إثرها الأخيرة بعدما اتهمتها بسرقتها. بالنهاية، المتابعون استمتعوا بأداء الممثلين بالعمل ببراعة، لكن البعض الآخر انتقد القصص التي لم تأت بجديد وأن مجمل الأحداث تحصل في أيامنا العادية دون حبكة درامية واضحة، حيث يحكي مسلسل "أولاد آدم" قصصهم بصورة تعتمد على الاكتشاف لما سيحصل مع تلك الشخصيات، وجاءت بعض القصص غير مقنعة بالنسبة للمتلقي مثل سهولة التواصل مع وزيرة العدل ديما علم الدين التي تؤدي شخصيتها ماغي بوغصن.

سيريا ستار تايمز - syriastartimes,

التعليقات 0