سيريا ستار تايمز - وكالة إخبارية عالمية

الطيار أشرف يبكي بعد ادعاء محمد رمضان ضده.. ويعلن الحرب قضائيا!


أجهش الطيار المصري أشرف أبو اليسر، الموقوف عن العمل بالبكاء، بسبب ادعاء الفنان المصري محمد رمضان ضده بأنه طلب منه مبلغ 9 ملايين ونصف المليون جنيه، على سبيل التعويض، مكذبا الفنان محمد رمضان فيما قاله بحقه قائلًا: "مطلبتش منه فلوس ومش هطلب عمري من أي حد فلوس مهما حصل". وأكد أشرف أبو اليسر، في تصريحات تلفزيونية خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "على مسؤوليتي" الذي يقدمه الإعلامي المصري أحمد موسى عبر قناة "صدى البلد"، أن ما أورده محمد رمضان، في مقطع فيديو له عارٍ تماما عن الصحة، معلنا أنه سيصعّد الأمر باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد ما صرح به محمد رمضان واختلاقه لوقائع كاذبة، إضافة إلى نشر صورته الخاصة بدون إذنه. وأشار الطيار أشرف إلى أن القضاء المصري سيدأخذ مجراه وهو الذي سيفصل بينهما، تاركا مساحة للحديث بينه وبين محمد رمضان في أي تفاهم في حال التواصل معه، مجددا حديثه بأن تاريخه المهني في الطيران لا يسمح له بطلب مبالغ مالية منه على الإطلاق، خاصة أنه لم تحدث أية مفاوضات معه.
وأشار الطيار أشرف إلى أنه بالفعل دار حديث مع شخص يُدعى "سعيد" من شركة "روتانا" قال له إنه تم توفير وظيفة له في شركة طيران خاصة وعليه تقديم "سي في" بها تمهيدا لبدء العمل، منوهًا أنه لا يحق له العمل مدى الحياة في مهنة الطيران نظير سحب الوزارة رخصة قيادة الطائرات الخاصة به وهو ما يمنع عمله نهائيا في أي شركة طيران داخل أو خارج مصر. وأشار الطيار المصري إلى أنه يصرف على نفسه وأسرته من المعاش الذي وفرته له الوزارة بعد وقفه عن العمل منوها أنه لم يأخذ أية مكافآت نظير عمله في المهنة لسنوات طويلة، موضحا أنه يطالب بحقه كي لا يأتي ابنه ويسأله عن سبب فصله من عمله، مختتما: "قدر الله وما شاء فعل.. والحمد لله على كل شيء".
وكان محمد رمضان قد أوضح في مقطع فيديو نشره عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي سرعان ما حذفه بسبب الهجوم عليه، أن الطيار المصري كان له حسبة أخرى في طريقة التعويض، وهو الأمر الذي جعله يخرج عن صمته. وقال محمد رمضان، إنه حاول أن يجد فرصة عمل للطيار أشرف في شركة طيران أخرى، موضحا أنه تواصل مع مدير شركة طيران خاصة من أصدقائه المقربين، وطالبه بأن يجد فرصة عمل له حسبما وعده. وتابع "رمضان" إن صديقه طالبه بإرسال السيرة الذاتية الخاصة بالطيار موضحا أنه تواصل مع مدير شركة "روتانا" في مصر كي يُبلغ الطيار بأنه وفّر له وظيفة وفي انتظار السيرة الذاتية، فكان رد الطيار أشرف أنه لن يرسل شيئا لأنه فُصل تماما من الخدمة مع سحب رخصته مدى الحياة، وما يترتب على ذلك صعوبة العمل في شركة أخرى. وفجّر محمد رمضان مفاجأة بأن محامي الطيار أشرف أبو اليسر تواصل مع مدير الحسابات لدى الفنان محمد رمضان، وأسفر التواصل عن طلب الطيار أشرف مبلغ قيمته 9 ملايين ونصف المليون جنيه، موضحا أن حسبته جاء فيها: "يتبقى لي 3 سنوات ونصف على الخروج للمعاش وكنت سأكرم وأحصل على مكافأة نهاية خدمة ولذلك أحتاج هذا المبلغ كتعويض". واختتم محمد رمضان قائلا لجمهوره: "أنا سايب الحكم للناس عشان بيقولوا إني تخليت عنه لو شايفين إن اللي بيطلبه ده يرضي ربنا أنا هعمل كده عادي جدًا بالنسبة لي".
ومن المعروف أن سلطة الطيران المدني في مصر، قد قررت في وقت سابق، إيقاف قائد الرحلة والطيار المساعد عن الطيران في تلك الواقعة، وإحالتهما للتحقيق العاجل، على خلفية جلوس الفنان محمد رمضان على كرسي قائد الرحلة، ما اعتبر أنه تسيّب قد يؤدي إلى خطورة على حياة الراكبين.

سيريا ستار تايمز - syriastartimes,

التعليقات 0