سيريا ستار تايمز - وكالة إخبارية عالمية

شاهد.. لحظة الإنفجار وإصابة مراسلة RT في معرة النعمان


أصيبت مراسلة قناة روسيا اليوم في سورية الزميلة وفاء شبروني أثناء وجودها في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي والتي حررها الجيش العربي السوري اليوم من الإرهاب. وأشار مراسل سيريا ستار تايمز إلى أن شبروني أصيبت أثناء تغطيتها عمليات الجيش ضد فلول الإرهاب في منطقة معرة النعمان بريف إدلب وأن حالتها مستقرة جراء استهدافها وفريق العمل من قبل التنظيمات الإرهابية. وشهدت سنوات الحرب الإرهابية على سورية تعرض الكثير من الإعلاميين والمصورين لاعتداءات التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها ما أسفر عن استشهاد وإصابة العديد منهم حيث تعمد هذه التنظيمات الإرهابية إلى استهداف الطواقم والكوادر الإعلامية في محاولة لمنعهم من نقل حقيقة إجرامهم النابع من فكرهم الظلامي وخسائرهم واندحارهم خلال عمليات الجيش العربي السوري والقوى الحليفة.


وافاد مراسل سيريا ستار تايمز تعرضت شبروني لإصابات في الوجه وتهتك بالأنسجة الرخوة في الوجه والفكين، كما أصيب جسدها ببعض الشظايا.

وزار وزير الإعلام عماد سارة مساء اليوم الزميلة وفاء شبروني مراسلة قناة “روسيا اليوم” واطمأن على وضعها الصحي في المشفى الوطني بحماة الذي تم إسعافها إليه إثر تعرضها للإصابة أثناء التغطية الإعلامية للعمليات الميدانية في ريف إدلب الجنوبي. وقال وزير الإعلام في تصريح للصحفيين إن الزميلة وفاء كانت دائما في الصفوف الأولى مع الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب وأخذت على عاتقها عهدا أن تنقل الحقيقة وتعري الإرهاب بكل تفاصيله وتضاريسه وهي تدرك تماما بأنها قد تتعرض يوما ما للإصابة جراء اعتداءات الإرهابيين. وأضاف الوزير سارة أن الزميلة وفاء تؤمن بأن الإعلام منبر للحقيقة والكاميرا وسيلة لنقلها وانطلاقا من ذلك تحملت المسؤولية في نقل بطولات الجيش العربي السوري في مختلف الميادين والمواقع ولا سيما في بداية الحرب الإرهابية على سورية حيث لم يكن حينها إلا صوت واحد فقط هو صوت المحور الداعم للإرهاب وكان الإعلام الوطني السوري مغيباً بالكامل وتتعرض طواقمه ومبانيه وتجهيزاته للاستهداف من قبل الإرهابيين ومن يدعمهم ولمواجهة ذلك أرادت وفاء مع الإعلام الوطني السوري والإعلام الصديق والحليف تعرية الإرهاب وكشف الحقيقة كما هي بأن سورية تدافع عن ترابها وسيادتها وكرامتها.

وطمأن وزير الإعلام أسرة وذوي الزميلة شبروني وجميع أصدقائها بأنها بصحة جيدة ولا خطر على حياتها وفقا لما أكده الأطباء وستتماثل للشفاء قريبا وستبقى موضع اهتمام وتقدير ولا سيما أن لها محطات مضيئة لا تنسى في الإعلام السوري. من جهتها أعربت والدتها جوزفين إبراهيم عن إيمانها العميق بأن ابنتها ستتماثل للشفاء وستكمل رسالتها الإعلامية بنشاط اكبر وإرادة أقوى موجهة الشكر والتقدير لوزير الإعلام ومحافظ حماة وجميع الأطباء والمشرفين على حالتها الصحية على الاهتمام والعناية للحفاظ على استقرار الحالة الصحية لابنتها. وأوضح مدير المشفى الوطني الدكتور سليم خلوف في تصريح مماثل أن الحالة الصحية للزميلة وفاء مستقرة وذلك بعد اتخاذ الإجراءات الإسعافية والتدخلات الجراحية اللازمة وأن وضعها الصحي سيتحسن في غضون الأيام المقبلة.

سيريا ستار تايمز - syriastartimes,

التعليقات 0