سيريا ستار تايمز - وكالة إخبارية عالمية

مجلس شورى النهضة التونسيّة: تأليف حكومة ائتلافية أمر صعب

رئيس مجلس شورى حركة النهضة التونسية عبد الكريم يؤكد التزام الحركة بـ"عدم التحالف مع حزب قلب تونس"، ويدعو جميع الأطراف الى "إنجاح مشاورات رئيس الحكومة المُكلّف الحبيب الجملي".


قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة التونسية عبد الكريم الهاروني، إنّ تأليف حكومة ائتلافية أمر صعب "نظراً لتشتّت الكتل في البرلمان". الهاروني أكد اليوم الإثنين خلال الدورة الـ34 لمجلس شورى "النهضة" ، التزام الحركة بـ"عدم التحالف مع حزب قلب تونس"، داعياً جميع الأطراف الى "إنجاح مشاورات رئيس الحكومة المُكلّف الحبيب الجملي". ونقل الهاروني دعوة النهضة رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد، إلى "وقف التعيينات في الإدارات العمومية ومؤسسات الدولة ومراجعة التعيينات الأخيرة". كما ندد شورى حركة النهضة في بيان اختتام دورته الـ34، "بكل أعمال القمع والقتل التي ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني ضدّ الشعب الفلسطيني المناضل "، مجدداً "دعمه الكامل للشعب الفلسطيني الأبيّ".
وفي جديد محاولة تشكيل الحكومة، يواصل الرئيس المُكلّف الحبيب الجملي مشاوراته مع الأحزاب والشخصيات الفاعلة، وسط مخاوف من فشله في تجاوز الخلافات والشروط التي وضعتها أحزاب رئيسية. ورغم تأكيد الجملي قطع أشواط مهمة في تحديد ملامح البرنامج الحكومي والأطراف المشاركة، إلّا أن مواقف أحزاب كـ"التيار الديمقراطي" و"حركة الشعب" و"ائتلاف الكرامة" تبدو بعيدة عن خط الالتقاء المنشودِ بين مكونات المشهد السياسي. يذكر أنّ المهلة الأولى التي يمنحها الدستور التونسي لرئيس الحكومة المُكلّف لتقديم تشكيلته الحكومية لرئيس الدولة تنتهي خلال أسبوعين.


سيريا ستار تايمز - syriastartimes,

التعليقات 0