سيريا ستار تايمز - وكالة إخبارية عالمية

عدم الرضى عن العلاقة الزوجية.. خطر عليك تجنبه


في مرحلة ما قد يشعر الزوجان بعدم الرضى، والشعور بالرضى يختلف عن الارتياح، فقد يحب الزوجان كل منهما الآخر ويرتاحان معاً، ولكنهما غير راضيين عن علاقتهما الزوجية.
السطور التالية تشير إلى العلامات التي تدل عن عدم الرضى عن العلاقة الزوجية، وكيفية التعامل معها..
1- اختفاء المواعيد الغرامية والإجازات الخاصة
ربما أصبح أحدكما كسولاً بعض الشيء، فأصبحت فرص الخروج في موعد رومانسي تتلاشى، البعض يرى هذا مؤشراً جيداً أن الزوجين أصبحا على درجة من التفاهم بحيث يمكنهما تأجيل المواعيد الغرامية بما أنه يمكن تعويضها في أي وقت، ولكن الخبر السيئ أن بعد فترة ستختفي المواعيد الرومانسية والعطلات الخاصة من حياتكما.
الحل: ببساطة أجبري نفسك على الخروج من المنزل عبر حجز مكان أو عطلة غير قابلة للإلغاء، واستمتعي بوقت خاص مع زوجك، قد يبدو الأمر غير ضروري من وجهة نظر البعض، ولكن البقاء في المنزل باستمرار ليس صحياً.
2- عدم التواصل
إذا بدأ التواصل بينكما بالضعف بحيث لا يهتم كل منكما إلى الحديث مع الآخر عما يدور في حياته وأفكاره وطموحاته، فهذا مؤشر خطر.
الحل: خصّصي يومياً بعض الوقت للحديث مع زوجك عن أمورك الخاصة، تحدّثي أولاً، ثم امنحيه فرصة الحديث واستمعي له جيداً، في البداية سيكون الوضع ثقيلاً، ولكن بالتدريب سيصبح التواصل جزءاً من حياتكما مرة أخرى.
3- الفتور الجنسي
مبدئياً، لا يوجد معدّل مثالي للعلاقة الحميمة، ولكن إذا لاحظتِ أنكما تمارسان العلاقة بمعدل أقل بكثير من المعتاد، فهذا مؤشر خطير.
الحل: حاولي البدء بإعادة العلاقة الحميمة إلى معدلها الطبيعي، وهيئي المناخ المحيط لحدوث العلاقة، وإذا كان السبب هو انزعاجك من زوجك، فعليكِ التحدث معه بشأن كل ما يزعجك من أجل حل المشكلة واستعادة العلاقة الحميمة في حياتكما.
4- تشعرين بالوحدة والغربة
إذا لاحظتِ اتساع المسافة بينك وبين زوجك، وأنكما أصبحتما بعيدين كل منكما عن الآخر، وأنكِ تشعرين بالوحدة، بالتأكيد هذا الوضع يحتاج إلى الإصلاح
الحل: يجب الحديث بانفتاح وشفافية عن الوضع الذي يمر به زواجكما، وبذل الجهد من أجل تخطّي هذه العقبة واستعادة الانسجام والمشاركة.





سيريا ستار تايمز - syriastartimes,

التعليقات 0